"تحرير الشام" تسيطر على قرى بإدلب وحماة والأردن يبدأ مد شريط شائك على حدوده قرب مخيم الركبان

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يناير، 2019 1:20:15 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلاقا من محافظة إدلب، سيطرت "هيئة تحرير الشام" الثلاثاء، على قرى ترملا وعابدين وسفوهن جنوبها، بعد مواجهات مع مقاتلين من فصائل "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر، وسط محاولاتها التقدم إلى قرى أخرى في المنطقة.

جاء ذلك بعد سيطرت "تحرير الشام" على بلدة حزانو (20 كم شمال مدينة إدلب)، بموجب اتفاق مع وجهاء البلدة ينص على إخضاعها عسكريا ومدنيا.

بموازاة ذلك، سيطرت " تحرير الشام" على قرية العنكاوي في منطقة سهل الغاب بحماة، بعد اشتباكات مع حركة "أحرار الشام الإسلامية" المنضوية بـ"الجبهة الوطنية للتحرير".

بالعودة إلى إدلب، رفعت "حركة أحرار الشام" المنضوية في "الجبهة الوطنية للتحرير"، سواتر ترابية على الطرق المؤدية إلى مدن معرة النعمان وأريحا ودير سنبل، إضافة إلى بلدة تلمنس وقرية البارة، وسط استقدامها تعزيزات عسكرية هناك، تخوفا من هجوم "تحرير الشام" عليها.

وأصيبت امرأة بجروح برصاص مقاتلين تابعين لـ"حركة أحرار الشام الإسلامية" جنوبي المحافظة، فيما قتل شاب الاثنين، بإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين في مدينة سرمين.

وكشف مصدر خاص، إن العصابة التي اختطفت المسؤول اللوجستي في منظمة "بيبل إن نيد" في إدلب شمالي سوريا، طلبت تحويل أموال الفدية البالغ قيمتها 35 ألف دولار أمريكي، إلى محافظة الرقة.

أما في حلب، صادرت "تحرير الشام" 153 ألف دولار أمريكي عقب استيلائها على مطحنة مدينة الأتارب، بعد أن فرضت سيطرتها على المدينة.

وأعلن مجموعة من الفلسطينيين النازحين إلى الشمال السوري، تأسيس رابطة للمهجرّين الفلسطينيين، في مدينة اعزاز (43 كم شمال مدينة حلب).

في سياق آخر، ازدادت معاناة نازحي مخيم "قرطبة" قرب بلدة باتبو، نتيجة العاصفة التي تضرب المنطقة، وسط مطالبات للمنظمات الإنسانية بتقديم الدعم لهم.

وسط البلاد، بدأت السلطات الأردنية بوضع شريط من الأسلاك الشائكة على طول الساتر الترابي الذي يفصل مخيم الركبان عن الحدود الأردنية (240 كم جنوب شرق مدينة حمص).

وانطلقت حملة لقاح ضد مرض شلل الأطفال تستهدف 24 ألف طفل مقيم في محافظة حماة، ونازح منها إلى محافظة إدلب المجاورة شمالي البلاد.

وناقش المجلس المحلي لمدينة كفرزيتا غربي المحافظة، خطة عمل مشاريعه الخدمية والتنموية خلال العام الجاري.

شرقا، قال "التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية" في تقرير له إنه نفذ 469 غارة ضد التنظيم في سوريا، خلال الفترة الممتدة بين 19 و 29 كانون الأول الماضي، أسفرت عن تدمير 291 موقعا قتاليا للأخير.

وجاء ذلك في تقرير أصدره "مكتب الشؤون العامة" التابع لـ "التحالف الدولي"، يتضمن ملخصا للعمليات التي نفذتها قواتهم خلال هذه الفترة في سوريا والعراق.

في سياق مختلف، اعتقلت قوات النظام السوري شبان من مدينة البوكمال قرب دير الزور، بتهمة مختلفة منها التعامل مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

المستجدات السياسية والدولية:

ضبطت الشرطة التركية واليونانية كميات من الحبوب المخدرة قادمة من مناطق سيطرة النظام السوري عبر البحر بعد وصولها إلى ميناء بيرايوس اليوناني (8 كم جنوبي غربي العاصمة اليونانية أثينا).

وأفادت وسائل إعلام تركية أن الشرطة التركية حصلت على معلومات تفيد بإبحار كمية كبيرة من الحبوب المخدّرة من سوريا إلى ميناء بيرايوس في اليونان، حيث أرسلت فريقًا أمنيًا لإبلاغ الجانب اليوناني بذلك

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يناير، 2019 1:20:15 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
مسؤولون في مخيم الركبان يطالبون بحماية دولية للمخيم و"الإدارة الذاتية" تسلم موقوفين كزخيين لبلادهم
التقرير التالي
"تحرير الشام" تتوسع على حساب "الحر" شمالي سوريا وتحضيرات معركة "شرق الفرات" أوشكت على الانتهاء