مصادر تنفي رواية النظام حول إطلاق سراح مختطفات السويداء بعملية عسكرية

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 نوفمبر، 2018 11:35:13 م خبر عسكريسياسي معتقل

سمارت - السويداء

نفت مصادر عدة الخميس، الرواية التي أوردتها وسائل إعلام النظام السوري، حول قيام قواته بعملية عسكرية أسفرت عن إطلاق سراح المختطفين لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" من محافظة السويداء جنوبي سوريا.

وقال ناشطون من ريف حمص وحماة الشرقي إن منطقة حميمة شمال شرق مدينة تدمر، التي ذكرت وسائل إعلام النظام تنفيذ العملية فيها، لم تشهد أي معارك أو اشتباكات منذ نحو أسبوع.

وذكرت وسائل إعلام مقربة من تنظيم "الدولة" أن العملية التي يتحدث عنها النظام تمت عبر صفقة تتضمن إطلاق سراح عدد من زوجات عناصر التنظيم في سجون النظام، إضافة لإيصال مواد غذائية وطبية للتنظيم، وفق قولها.

بدوره أكد عضو "اللجنة الوطنية للمحافظة على السلم الأهلي وتحرير الرهائن والمختطفين"، المحامي نجيب أبو فخر لـ "سمارت" أن الإفراج عن المختطفات وأبنائهن من أبناء السويداء، تم عبر اتفاق بين النظام والتنظيم، برعاية روسية وأمريكية وفق قوله.

وأشار "أبو فخر" أن التنظيم أوصل المختطفين إلى منطقة حميمة شمال شرق تدمر وأرسل إحداثيات المنطقة للنظام، الذي توجهت قواته إليها ووجدتهم هناك، وصورت الموضوع على أنه عملية عسكرية نوعية، مشيرا أنه من الممكن أن يكون النظام قتل عناصر حراسة للتنظيم كانوا برفقة المختطفات.

ولفت "أبو فخر" أن التفاوض كان يجري بين التنظيم و"مشيخة العقل" (السلطة الدينية العليا لـ "الدروز") في السويداء، والتي يمثلها الشيخ عبد الوهاب أبو فخر، مشيرا أن الأخير أعلن أن المختطفات في طريقهن إلى السويداء قبل نحو ساعة من إعلان "الفرقة الرابعة" عن العملية العسكرية.

وأكد عضو "اللجنة الوطنية" أنه الصفقة لم تتضمن دفع أي مبالغ مالية للتنظيم، قائلا إن النقاش بموضوع الفدية المالية لم يكن مطروحا منذ إعدام التنظيم للمختطفة ثروت أبو عمار، إلا أن الصفقة تضمنت إطلاق سراح نساء من سجون النظام وإيصال مواد غذائية وطبية.

وأضاف "أبو فخر" أن الاتفاق ربما تضمن إطلاق سراح عدد من عناصر التنظيم الذكور في سجون النظام، لأن الأول كان مصرا على ذلك خلال المفاوضات، لافتا أن النظام لن يعلن عن ذلك تجنبا لاتهامه بدعم التنظيم أو التعاون معه، رغم أن النظام سبق أن نقل المئات من عناصر التنظيم إلى ريف السويداء الشرقي من جنوبي دمشق.

وشدد "أبو فخر" أن "اللجنة الوطنية للمحافظة على السلم الأهلي وتحرير الرهائن والمختطفين" لا علاقة لها بالاتفاق، حيث سلمت الموضوع إلى "مشيخة العقل" بعد إعدام "ثروت أبو عمار" بنحو أسبوع، لأن الأدوات اللازمة لإتمامها يملكها النظام فقط، وفق تعبيره.

ولفت "أبو فخر" أن الولايات المتحدة كانت مشاركة في المفاوضات بشكل مباشر، على حد قوله، عن طريق السفارة الأمريكية في العاصمة الأدنية عمّان، والقوات الأمريكية في قاعدة التنف عند الحدود السورية الأردنية.

وأعلنت وسائل إعلام تابعة للنظام الخميس، تمكن قوات الأخير من إطلاق سراح جميع مختطفي محافظة السويداء من نساء وأطفال لدى تنظيم "الدولة" بعملية عسكرية في ريف حمص الشمالي الشرقي، كما ​أفرج التنظيم في 20 تشرين الأول الفائت، عن امرأتين وأربعة أطفال مختطفين لديه مقابل إطلاق النظام سراح 17 امرأة وثمانية أطفال.

ونفذ تنظيم "الدولة" الأربعاء 25 تموز 2018، هجوما على مدينة السويداء وقرى شرقها، ما تسبب بمقتل وجرح المئات وخطف عدد من النساءوالأطفال، أعدم التنظيم منهم اثنين منهم وتوفيت امراة وجنين لتدهور اوضاعهم الصحية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 نوفمبر، 2018 11:35:13 م خبر عسكريسياسي معتقل
الخبر السابق
تحليق لطائرات حربية روسية فوق محافظة إدلب
الخبر التالي
قتلى لتنظيم "الدولة" بقصف للتحالف الدولي على شرق دير الزور