نازحو مخيم شمال إدلب يشتكون اهتراء الخيم مع دخول فصل الشتاء

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يناير، 2019 2:33:35 م خبر إغاثي وإنساني نزوح

سمارت - إدلب

يشتكي النازحون في مخيم "خطاب" قرب قرية كفرلوسين في إدلب شمالي سوريا، من اهتراء خيامهم وانعدام وسائل التدفئة مع دخول فصل الشتاء وسط غياب دعم المنظمات الإنسانية. 

وقال مدير المخيم الملقب "أبو مصطفى الحمصي" لـ "سمارت" الأربعاء، إن قرابة 80 خيمة متضررة بشكل كلي نتيجة استخدامها مدة ثلاث سنوات، وعدم تقديم المنظمات خيما بديلة عنها.

وأضاف "الحمصي"، أن النازحين يعانون أيضا من انعدام وسائل التدفئة والتي لم تقدمها المنظمات لهم منذ عام ونصف، وفق قوله.

وأشار أن إدارتي المخيمات و"الشؤون الإنسانية" تواصلت مع منظمات "ريليف ووطن، سيرايلي ومرام" وبذلت جهدا في محاولة لتأمين الدعم لكن استجابة تلك المنظمات كانت ضعيفة لأن المخيم عبارة عن "خيم إسمنتية".

ويقطن في المخيم 110 عائلة نازحة من منطقة سهل الغاب وبلدة كفرنبودة بحماة، ومن قرى جنوب حلب، إضافة لمهجرين من شمال حمص، بحسب "الحمصي".

وتنتشر عشرات المخيمات على الشريط الحدودي السوري التركي في حلب وإدلب واللاذقية، لنازحين هجروا قراهم بالداخل السوري نتيجة القصف الجوي والمدفعي والصاروخي لقوات النظام وحلفائه، وتعاني معظمها من ظروف قاسية نتيجة عدم دعمها بشكل دوري من المنظمات الإغاثية والإنسانية.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يناير، 2019 2:33:35 م خبر إغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
"أحرار الشام" تطلق سراح عضو في "الهيئة التأسيسية" بإدلب
الخبر التالي
انتشال عشر جثث في مدينة الرقة