"الشرطة العسكرية" في مدينة عفرين بحلب تمنع عائلة ناشطة معتقلة من زيارتها

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يناير، 2019 7:40:34 م خبر عسكرياجتماعي معتقل

سمارت - حلب

منعت "الشرطة العسكرية" المرتبطة بالحكومة السورية المؤقتة عائلة الناشطة رانيا الحلبي من زيارتها، رغم مرور ثلاثة أيام على اعتقالها في مدينة عفرين قرب حلب شمالي سوريا.

وقال زوج "رانيا" محمود الحمصي لـ "سمارت" الجمعة، إن "الشرطة العسكرية" لم تصدر مذكرة قضائية، ولم توضح التهمة الموجهة لـ "رانيا" حتى الآن، كما أنها تجاوزت القضاء والقانون في احتجازها لثلاثة أيام دون عرضها على المحكمة.

واتهم "الحمصي"  فصيل "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر بالضلوع خلف عملية الاعتقال، مشيرا أن شرعي "الفيلق" التقى مع مدير "الشرطة العسكرية" الذي يلقب نفسه "أبو رياض" قبل اعتقالها بوقت قصير.

ولفت "الحمصي" أن اعتقال "رانيا" جاء تزامنا مع رفعها قضية ضد القائد العام لـ "فيلق الرحمن" النقيب عبد الناصر شمير وأشخاص آخرين، ومطالبتها باستعادة مبلغ يبلغ ربع مليون دولار أمريكي صارده الأخير خلال احتجازها  في غوطة دمشق الشرقية عام 2014، ولم يعده إليها عند الأفراج عنها قبل تهجير أهالي الغوطة بثلاثة أشهر.

ونفى المتحدث باسم "فيلق الرحمن" وائل علوان خلال مقابلة تلفزيونية، أن تكون لهم علاقة باعتقال "رانيا" أو مصادرة ممتلكاتها وأموالها، قائلا إن "القضاء الموحد" في الغوطة الشرقية هو من اعتقلها واتهمها بـ "العمالة لقوات النظام السوري".

كذلك نفى ""علوان" علاقتهم باعتقالها من قبل الشرطة العسكرية في عفرين، مشيرا أن الأخيرة اعتقلتها بعد الاطلاع على الملفات التي قدمها أشخاص كانوا يعملون سابقا في "القضاء الموحد".

واحتجزت الشرطة العسكرية العاملة في منطقة عفرين الأربعاء 9 كانون الثاني الجاري، الناشطة العاملة في "رابطة المستقلين الكرد السوريين" رانيا الحلبي، دون توضيح أسباب احتجازها.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يناير، 2019 7:40:34 م خبر عسكرياجتماعي معتقل
الخبر السابق
تضاعف أسعار الخضروات في مدينة القامشلي بالحسكة
الخبر التالي
"الأمم المتحدة": 70 بالمئة من اللاجئين السوريين في لبنان تحت خط الفقر