"تحرير الشام" تفرج عن الناشط أمجد المالح بعد اعتقاله مدة عامين

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 نوفمبر، 2019 10:15:54 م خبر سياسي هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

أفرجت "هيئة تحرير الشام" الأربعاء، عن الناشط الإعلامي أمجد المالح المهجر من بلدة مضايا قرب العاصمة السورية دمشق، بعد اعتقاله قرابة عامين في سجون الأولى بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال مصدر مقرب من الناشط بتصريح إلى "سمارت" إن "تحرير الشام" اعتقلت "المالح" يوم 12 كانون الأول 2017، خلال عمله على مشروع إعلامي باسم "المركز السوري الحقوقي للمهجرين قسرا"، وذلك بعد دخوله إلى محافظة إدلب مع قوافل التهجير من بلدة مضايا في نيسان 2017.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن "تحرير الشام" أصدرت حكما بالإعدام على "المالح" قبل قرابة العام، بعد أن وجهت له تهما بـ"التخابر مع جهات خارجية"، لتعيد لاحقا النظر في قضيته بعد ضغط من قبل ناشطين وإعلاميين وحقوقيين، حيث أطلق نشطاء حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تطالب "الهيئة" بالكشف عن مصير "المالح" والإفراج عنه.

وأشار المصدر أن "المالح" كان ناشطا إعلاميا ومدنيا يعمل مع المكتب الإعلامي التابع للمجلس المحلي في مضايا بعد اندلاع الثورة السورية عام 2011، وعمل على توثيق انتهاكات ميليشيا "حزب الله" اللبنانية في بلدته وخاصة فترة الحصار.

ووثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها منتصف آب 2019 ، وجود نحو 2006 شخص بينهم 23 طفلا و 59 امرأة معتقلين لدى "هيئة تحرير الشام" منذ إعلان تأسيس "جبهة النصرة" (سابقا) في 2012 حتى عام 2019.

وتكررت انتهاكات "تحرير الشام" متمثلة بحملات اعتقال وتصفية و تضييق على الحريات في مناطق سيطرتها، حيث طالت كوادرطبية وإعلامية وموظفين في منظمات إنسانية وإغاثية بتهم مختلفة، دون عرضهم على المحاكم، أو الكشف عن تهمهم ومكان اعتقالهم.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 نوفمبر، 2019 10:15:54 م خبر سياسي هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
هنغاريا تبدأ محاكمة سوري متهم بقيادة كتيبة إعدام تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية"
الخبر التالي
قوات النظام تحصن حواجزها شرق درعا بعد هجوم لمجهولين