"تحرير الشام": أكثر من 100 قتيل وجريح من قوات النظام بهجوم جنوب إدلب

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 ديسمبر، 2019 12:16:35 ص خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

قال مصدر عسكري من "هيئة تحرير الشام" السبت، إن أكثر من 100 عنصرا من قوات النظام السوري قتلوا  وجرحوا بهجوم شنته على مواقع الأخيرة جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا.

وأضاف المصدر بتصريح إلى "سمارت"، إن عناصرهم تمكنوا من قتل أكثر من 40 عنصرا من قوات النظام وجرح 65 آخرين، بهجوم على مواقعهم في قرية التح وبلدة جرجناز، إضافة إلى تدمير دبابة وإعطاب مدفع "23 مم".

إلى ذلك قالت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر في بيان، إن مقاتليهم شنوا هجوما على مواقع النظام في ذات المنطقة، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من الأخيرة وتدمير غرفة عمليات بعد استهدافها بالمدفعبة الثقيلة.

وسبق أن قتل وجرح عناصر من قوات النظام السوري الجمعة، نتيجة استهدافهم بصواريخ مضادة للدروع من قبل فصائل الجيش السوري الحر جنوبي محافظة إدلب.

ويشهد ريفي إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، و ازدادت وتيرته 20 كانون الأول 2019، سيطر خلاله النظام على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان شهر أيلول 2018، في مدينة سوتشي الروسية.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 ديسمبر، 2019 12:16:35 ص خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
مجهولون في درعا يكتبون عبارات تضامنية مع إدلب
الخبر التالي
قتيل وجريح برصاص "قسد" شرق حلب