انتشار أمراض صدرية في دير الزور سببها مدافئ الحطب

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يناير، 2020 3:04:13 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي قوات النظام السوري

سمارت – دير الزور

انتشرت أمراض صدرية مزمنة في مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة  قوات النظام شرقي سوريا، بسبب اعتماد الأهالي على مدافئ الحطب.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" السبت، إن الأهالي يضطرون لهذا الأسلوب من التدفئة بسبب انقطاع الكهرباء ساعات طويلة، نحو 20 ساعة يوميا، وعدم توفر الغاز، فضلا عن ارتفاع تكلفة التدفئة بالمازوت.

وقال طبيب "لـ سمارت" إن حرق الحطب والفحم والنايلون داخل المنازل بغرض التدفئة يتسبب بحدوث التهاب قصبات حاد، كما يمكن أن يؤدي إلى حالات اختناق وخاصة بالنسبة للأطفال.

وأشار أهالي من المدينة أن أولادهم يعانون من أمراض صدرية مزمنة بسبب روائح الدخان المنبعثة من المدافئ، وعندما يتوجهون للمشافي لعلاجها، فإنهم يدفعون مبالغ كبيرة دون أخذ أي نتائج، كما أن بعض الأدوية الضرورية لعلاج حالات الالتهاب الحاد غير متوفرة.

وارتفعت أسعار المحروقات بنسبة بلغت نحو 42 بالمئة منذ أواخر العام الماضي في مدينة البوكمال الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري قرب دير الزور شرقي سوريا.

وسبق أن أغلقت محطتا وقود أبوابهما في مدينة دير الزور يوم 18 نيسان 2019، بسبب عدم توفر المحروقات.

وشهدت مناطق سيطرة النظام منذ مطلع العام الجاري أزمة حادة في توفير المازوت والغاز المنزلي استمرت عدة أشهر، وخلقت مصاعب لدى المواطنين الذين يعانون أساسا من قلة الخدمات وساعات الكهرباء وأوضاع اقتصادية متردية.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يناير، 2020 3:04:13 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي قوات النظام السوري
الخبر السابق
قتيل وجرحى بقصف جوي روسي غرب حلب
الخبر التالي
"الحرس الثوري" يفتتح مكتبا خاصا للتطوع بصفوفه في مدينة البوكمال