مظاهرة لليوم الثالث في مدينة السويداء ضد الفساد والغلاء المعيشي

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يناير، 2020 4:41:03 م خبر سياسياجتماعيإغاثي وإنساني مظاهرة

سمارت - السويداء 

تظاهر أهال السبت، لليوم الثالث على التوالي في مدينة السويداء الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا احتجاجا على الفساد والغلاء المعيشي.

وقال شهود عيان بتصريح إلى "سمارت"، إن العشرات تجمعوا أمام مبنى المحافظة ومبنى شركة "سيرتيل" تحت للتظاهر تحت شعار "بدنا نعيش"، حيث نددوا بالفساد في حكومة النظام وطالبوا بمحاسبة المسؤولين عن تدهور الأوضاع الاقتصادية بعد انهيار صرف الليرة السورية

ورفع المحتجون لافتات كتب على بعضها، "مامعنا سلاح وبارود معنا حق مابموت" و "وحاربتونا بلقمتنا" و "انتوا اخترتوا طلعتنا"، كما هتفوا "يا مخلوف وياشاليش الشعب السوري بدو يعيش".

وسبق أن احتج أهال في مدينتي شهبا والسويداء خلال الأيام الثلاثة الماضية، لمطالبة النظام السوري بتحسين الواقع المعيشي والاقتصادي المتردي.

ويعاني السكان في معظم المناطق السورية خاصة الخاضعة لسيطرة قوات النظام من غلاء أسعار المواد الأساسية نتيجة انهيار صرف الليرة السورية وفقدان قيمتها الشرائية بسبب السياسات النقدية للنظام، بحسب محللين اقتصاديين.

وتشهد كافة المناطق السورية خاصة الخاضعة لسيطرة النظام ارتفاعا في أسعار المواد الأساسية والسلع والمحروقات والمواشي فضلا عن وسائل التدفئة الكهربائية، متأثرة بانهيار صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي.

وواصلت الليرة السورية الثلاثاء، انهيارها أمام الدولار الأمريكي، حيث سجل الأخير في المحافظات الخاضعة لسيطرة النظام أكثر من 1050 ليرة، بينما تراوح السعر الوسطي للدولار بالمحافظات الخارجة عن سيطرة النظام بمحيط 1025 ليرة.

ويعتبر هذا السعر الأسوأ في تاريخ الليرة السورية منذ استقلال سوريا وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961، و 47 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع طوال السنوات اللاحقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يناير، 2020 4:41:03 م خبر سياسياجتماعيإغاثي وإنساني مظاهرة
الخبر السابق
"الحرس الثوري" يفتتح مكتبا خاصا للتطوع بصفوفه في مدينة البوكمال
الخبر التالي
عسكريون روس يقترحون تشكيل فصيل رديف في قرية كناكر بريف دمشق