طائرات حربية روسية ترتكب مجزرة جنوب غرب مدينة حلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2020 12:21:30 م - آخر تحديث بتاريخ : 20 يناير، 2020 2:54:58 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2020/01/20 13:54:51 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2020/01/20 12:08:58 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

ارتكبت طائرات حربية روسية الاثنين، مجزرة بحق المدنيين جنوب غرب مدينة حلب شمالي سوريا.

وقالت مصادر بالدفاع المدني لـ"سمارت" إن ثلاثة مدنيين قتلوا وجرح سبعة آخرين بقصف لطائرات حربية روسية بالصواريخ على قرية كفرتعال بريف حلب الجنوبي الغربي.

وأضافت المصادر أن شابة (20 عاما) وطفلة (16 عاما) قتلتا وجرح ثلاثة مدنيين بقصف لطائرات النظام الحربية على قرية كفرجوم بذات المنطقة.

ونقلت "بوابة حلب" إحدى مشاريع مؤسسة "سمارت" الإعلامية عن مصادر محلية قولها إن القصف على قرية كفرجوم تسبب بأضرار بالمنازل ونفوق عدد من رؤوس الماشية.

وأشارت مصادر محلية لـ"سمارت" أن طفلا ومدنيا قتلا وجرح طفل بحصيلة أولية لقصف بالصواريخ من طائرات حربية روسية على قرية الجينة بريف حلب الغربي، كما جرح ثلاثة مدنيين بقصف مماثل على قرية كفرنوران التابعة لمنطقة الأتارب.

كما قصفت الطائرات الحربية الروسية ضاحيتي ريف المهندسين وشاميكو ومحيط الفوج 46 بريفي حلب الجنوبي والغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وتكثف روسيا وقوات النظام قصفها على البلدات والقرى بريفي حلب الجنوبي والغربي منذ الجمعة 17 كانون الثاني 2020، ما تسبب بمقتل وجرح مدنيين، وسط ترقب لهجوم بري للسيطرة على الطريق الدولي حلب - دمشق.

ويأتي ذلك تزامنا مع هجوم عسكري بري لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، على ريفي إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019 ، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2020 12:21:30 م - آخر تحديث بتاريخ : 20 يناير، 2020 2:54:58 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
الدولار ينخفض 50 ليرة فقط بعد مرسومي "الأسد"
الخبر التالي
قتيل وجريح نتيجة انفجار لغم أرضي غرب حماة