تزايد حالات تسرب الطلاب من المدراس التابعة لـ"الإدارة الذاتية" بالرقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2020 3:41:07 م خبر اجتماعيفن وثقافة ثقافة

سمارت - الرقة

ازدادت حالات التسرب من المدارس في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" الكردية بمحافظة الرقة شمالي شرقي سوريا، بسبب تردي واقع العملية التعليمية.

وقال موظفون في "لجنة التربية والتعليم" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" لـ"سمارت" الثلاثاء، إن ما يقارب 24 ألف طالب تخلفوا عن الالتحاق بالمدارس بسبب ما وصفوه بـ"فساد أساليب التعليم" وخاصة في قرى الفتيح والرويان و الأندلس والعجاج وغيرها، وفقدان الثقة بالمدارس التي تعاني من قلة الخبرات لدى المعلمين فيها وعدم اتباع أساليب تعليمية جيدة. 

وأضافوا أن المعلمين الذين يعينون من قبل "لجنة التربية" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" غالبيتهم لا يحمل كفاءة جامعية تؤهلهم لخوض العملية التعليمية.

وبدروها أشارت إحدى العاملات في "لجنة المدرس العامة" أنهم لاحظوا تخلف عدد كبير من الطلاب عن المدارس غالبيتهم ذكور، وعزت ذلك لأسباب اقتصادية أو لكثرة "الترحال" في إشارة منها للوافدين على المحافظة.

ولفتت أن عدد الطلبة الملتحقين بامتحانات الفصل الأول ضمن مناطق نفوذ "مجلس الرقة المدني" وصل إلى 116000 طالب وطالبة في مختلف المراحل ضمن أكثر من 320 مدرسة للمرحلتين الأساسية والثانوية، في حين بلغ عدد المعلمين قرابة 4000 موزعين وفق برنامج وجدول معين.

وكانت "الإدارة الذاتية" فرضت منهاجها الخاص على المرحلة الثانوية، كما سبق أن هددت بأنها ستمنع أي معلم أو مدير من دخول المدارس في مناطق سيطرتها، إذا رفض تدريس مناهجها، التي فرضتها منذ نهاية العام 2015.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2020 3:41:07 م خبر اجتماعيفن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
مقتل شاب وفتاة بانفجار قنبلة شمال السويداء
الخبر التالي
الليرة تتحسن حوالي مئة ليرة أمام الدولار