طائرات حربية روسية ترتكب مجزرة جديدة غرب مدينة حلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2020 8:42:16 م خبر عسكري عدوان روسي

سمارت - حلب

ارتكبت الطائرات الحربية الروسية الثلاثاء، مجزرة في قرية كفرنوران غرب مدينة حلب شمالي سوريا، راح ضحيتها 20 قتيلا وجريحا مدنيا.

وقال مدير الدفاع المدني في منطقة الأتارب نجيب بكور  لـ "سمارت"، إن الطائرات الحربية الروسية شنت ثلاث غارات على منزلين يقطنها نازحون في قرية كفرنوران، ما أسفر عن مقتل 10 مدنيين بينهم أربعة أطفال وامرأتان في حصيلة أولية، وإصابة عشرة آخرين بينهم ثلاثة أطفال وامرأة.

وأضاف "بكور" أن فرقه عملت على إسعاف المصابين إلى المشافي القريبة، كما انتشلت الجثث، وما تزال تبحث عن عالقين تحت الأنقاض.

وارتكبت روسيا في وقت سابق الثلاثاء، مجزرة بحق عائلة كاملة في قرية كفرتعال غرب حلب، كما قتل طفلان ومدني وجرح 12 آخرين، نتيجة قصف من طائرات حربية روسية على قرى جنوب وغرب مدينة حلب

وتكثف روسيا وقوات النظام قصفها على البلدات والقرى بريفي حلب الجنوبي والغربي منذ الجمعة 17 كانون الثاني 2020، ما تسبب بمقتل وجرح مدنيين، وسط ترقب لهجوم بري للسيطرة على الطريق الدولي حلب - دمشق.

ويأتي ذلك تزامنا مع هجوم عسكري بري لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، على ريفي إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019 ، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2020 8:42:16 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
قوات النظام تعتقل طالبا جامعيا في مدينة درعا
الخبر التالي
مكتب توثيق: قوات النظام اعتقلت 391 مدنيا ومقاتلا في درعا خلال 2019