"طائفة الموحدين" تطالب النظام بإنقاذ الوضع الاقتصادي في السويداء ومحاسبة "الفاسدين"

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2020 12:03:18 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني اقتصادي

سمارت - السويداء

طالبت "الرئاسة الروحية لطائفة المسلمين الموحدين" (الدروز) الأربعاء، حكومة النظام السوري بوضع خطة اقتصادية لإنقاذ الوضع المعيشي المتردي في محافظة السويداء جنوبي البلاد، ومحاسبة من وصفتهم بـ "الفاسدين المتلاعبين بلقمة عيش الفقراء".

وقالت "الرئاسة الروحية" في بيان اطلّعت عليه "سمارت"، "إننا لا نعفي الجهات المسؤولة من حالة التردي والضياع وسوء الإدارة وما ينتج عنها من قهر ومعاناة للمحرومين ومن ثراء فاحش وغير مشروع للمتنفذين الفاسدين واللصوص والخاطفين وعدم محاسبتهم والتلاعب بلقمة الفقراء".

وتابعت "نهيب بالجهات الحكومية أن تضع خطة انقاذ اقتصادية لكبح جماح الفاسدين واللصوص والخاضعين ودرء مخاطر الأزمة".

وسبق أن صرحت "الرئاسة الروحية" الخميس 28 تشرين الثاني 2019، أن النظام السوري لا يحمي المدنيين، لافتة أن نسبة الجياع وصلت إلى مستوى عالٍ في محافظة السويداء ذات الغالبية "الدرزية".

وسبق أن احتج أهال في مدينتي شهبا والسويداء لمدة ستة أيام على التوالي لمطالبة النظام السوري بتحسين الواقع المعيشي والاقتصادي المتردي.

ويعاني السكان في معظم المناطق السورية خاصة الخاضعة لسيطرة قوات النظام من غلاء أسعار المواد الأساسية نتيجة انهيار صرف الليرة السورية وفقدان قيمتها الشرائية بسبب السياسات النقدية للنظام، بحسب محللين اقتصاديين.

وتشهد كافة المناطق السورية خاصة الخاضعة لسيطرة النظام ارتفاعا في أسعار المواد الأساسية والسلع والمحروقات والمواشي فضلا عن وسائل التدفئة الكهربائية، متأثرة بانهيار صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي.

ويأتي ذلك بعد أن وصل سعر صرف الدولار الأمريكي الخميس 16 كانون الثاني 2020، إلى 1200 ليرة سورية بمعظم المناطق السورية، لتتحسن الليرة بشكل طفيف الثلاثاء، حيث سجل الدولار 1030 ليرة في مدينتي دمشق وحلب الخاضعتين لسيطرة النظام السوري.

ويعتبر سعر صرف الليرة السورية الأسوأ بتاريخ الجمهورية منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961 م و53 ليرة عام 2005 و 47 ليرة عام 2010 و 49 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع، حيث سجل الدولار عام 2016 سعر 640 ليرة لتتحسن قيمتها بشكل طفيف عام 2017 ليصل إلى 500 ليرة.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2020 12:03:18 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني اقتصادي
الخبر السابق
تركيا توقف 215 مهاجرا "غير شرعي" بينهم سوريون حاولوا الوصول إلى اليونان
الخبر التالي
قوات النظام تعتقل تاجرين شرق الرقة