النظام يرفع قيمة المبالغ التي يفرضها على التجار والمسافرين في دير الزور

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2020 3:46:35 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - دير الزور

رفعت قوات النظام السوري قيمة المبالغ التي تفرضها على البضائع والتجار والمسافرين العابرين من حواجزها في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقال سائق سيارة شحن صغيرة بتصريح إلى "سمارت" الأربعاء، طلب عدم نشر اسمه، إن عناصر "الفرقة الرابعة" التابعة لقوات النظام المتواجدين عند مدخل مدينة دير الزور فرضوا عليه مبلغا ماليا بقيمة 300,000 ليرة سورية مقابل عبور بضاعته القادمة من العاصمة دمشق بعد أن كانوا يأخذون مبلغا يتراوح بين 150,000إلى 200,000 ليرة.

وأشار سائق سيارة أن عناصر قوات النظام المنتشرين على طريق مدينتي البوكمال - دير الزور كانوا يأخذون منه 1000 ليرة عند كل حاجز حتى يسمحوا له بالعبور دون تأخير لكنهم باتوا يفرضون عليه 2000 بسبب فقدان القيمة الشرائية لليرة السورية بعد ارتفاع صرف الدولار الأمريكي حسب ما أبلغه العناصر، وفق قوله.

وأضاف السائق أن العناصر رفعوا أيضا قيمة المبالغ المفروضة على حقائب سفر الركاب حيث كانوا يأخذون مبلغا يتراوح من 4000 إلى 5000 وأصبحوا يأخذون قيمة تتراوح بين 6000 إلى 7000 ليرة.

وسبق أن فرضت قوات النظام مبالغ على العابرين إلى مناطق سيطرتها في مدينة السقيلبية بحماة كذلك على العائدين إلى شرق مدينة إدلب عبر معبر قرية تل الطوقان بعد فتحها  إياه باتفاق روسي تركي يوم 4 آذار 2018.

وتشهد الليرة السورية انهيارا في صرفها، حيث وصل سعر صرف الدولار الأمريكي الخميس 16 كانون الثاني 202، إلى 1200 ليرة سورية بمعظم المناطق السورية، لتتحسن الليرة بشكل طفيف الثلاثاء، حيث سجل الدولار 1030 ليرة في مدينتي دمشق وحلب الخاضعتين لسيطرة النظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2020 3:46:35 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"الوحدات" الكردية تعتقل أرملة مسؤول سابق في تنظيم "الدولة" بالرقة
الخبر التالي
منظمة إغاثية تطلق مبادرة لتعليم الأطفال النازحين بإدلب