قتلى وجرحى للنظام نتيجة قصف صاروخي لـ "الحر" غرب حلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2020 7:22:41 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

قتل وجرح عناصر من قوات النظام السوري الأربعاء، نتيجة قصف صاروخي من فصائل تابعة للجيش السوري الحر غرب مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال المتحدث باسم "الفرقة 23" التابعة لـ "الحر" العقيد إبراهيم الطقش لـ "سمارت"، إن "الجبهة الوطنية للتحرير" المنضوية في صفوف الجيش الوطني السوري، استهدفت موقعا لقوات النظام يتواجد فيه مدفعية ثقيلة في محيط قرية منيان غرب مدينة حلب، بصاروخ مضاد للدروع، ما أدى لمقتل نحو 20 عنصرا وجرح آخرين.

وأضاف "الطقش" أن مروحيات النظام السوري ألقت برميلا متفجرا على مواقع عناصر النظام في سد "شغيدلة" جنوب مدينة حلب، دون معرفة حجم الخسائر البشرية والمادية.

وسبق أن قتل وجرح عناصر من قوات النظام الخميس 16 كانون الثاني 2020، نتيجة قصف صاروخي من قبل "الحر" غرب مدينة حلب، بينما أزال النظام السواتر الترابية عن الطريق الدولي (M5) الواصل بين مدينة حلب، وولاية غازي عينتاب جنوبي تركيا، وسط حشده تعزيزات عسكرية جنوب وغرب حلب.

ويأتي ذلك تزمنا مع هجوم عسكري بري  على ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019،  من قبل قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2020 7:22:41 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتيلان وجريحان بقصف لقوات النظام جنوب مدينة إدلب
الخبر التالي
صاغة يغلقون محلاتهم بعد انخفاض أسعار الذهب في مدينة حماة