النظام السوري يوقع على مذكرة مع إيران للتعاون في المجال التعليمي والتربوي

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2020 9:44:36 ص خبر دولياجتماعيفن وثقافة إيران

سمارت - تركيا

وقعت حكومة النظام السوري على مذكرة تفاهم مع إيران للتعاون بين البلدين في المجال التعليمي والتربوي.

وقالت وسائل إعلام النظام السوري الخميس، إن وزارة التربية التابعة لحكومة النظام وقعت مع وزارة التربية والتعليم الإيرانية على مذكرة التفاهم التي نصت على تبادل الخبرات والتجارب في المجالات العلمية والتعليمية والتربوية وتقديم الخدمات الفنية والهندسية وترميم المدارس وتطوير قدرات المدرسين.

وذكر وزير التربية في حكومة النظام عماد موفق العزب أن مذكرة التفاهم ستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الأسبوع القادم، مشيرا أن فريقا تقنيا ومهنيا سيلبي دعوة الجانب الإيراني لوضع الخطوات التنفيذية للمذكرة.

وأشار وزير التربية والتعليم الإيراني محسن حاجي ميرزائي أن إدراج اللغة الفارسية في النظام التعليمي بسوريا "مهم لتعميق وترسيخ أوجه التعاون المشترك"، على حد تعبيره.

وذكرت وسائل إعلام النظام السوري وإيران الأربعاء 22 كانون الثاني 2020، أن رئيس مجلس الوزراء السوري عماد خميس ووزير التربية والتعليم الإيرانية محسن حاجي ميرزائي بحثا التعاون في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتعليم وتطوير الكوادر البشرية واستثمارها.

وقال الخبير و العقيد أديب عليوي لـ "سمارت" يوم 1 تموز 2019، إن إيران أنشأت خمس جامعات ذات طابع ديني و40 مدرسة شرعية في دمشق وحدها، إضافة إلى مجمعين ثقافيين أحدهما في اللاذقية وهو "مجمع الرسول الأعظم" والآخر بحلب، كما أنشأت 69 حوزة علمية شيعية، و450 حسينية لنشر المذهب الشيعي بغية استقطاب الشباب السوريين.

وتعتبر إيران من أبرز حلفاء النظام السوري في الحرب التي يشنها منذ عام 2011، إذ تحاول تعزيز نفوذها في سوريا اقتصاديا ودينيا وعسكريا، حيث وقعت عدة اتفاقيات اقتصادية إضافة إلى توجهها لشراء العقارات واستملاك الأراضي في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

ووقعت إيران الثلاثاء 9 تموز 2019، على اتفاقية لمدة خمس سنوات مع حكومة النظام السوري تشمل تبادل القوى العاملة للمشاركة في إعادة إعمار سوريا، حيث جاء ذلك بعد إعلان مجلس إدارة "غرفة التجارة" الإيرانية أن بلاده تنوي إرسال فريق اقتصادي إلى سوريا للمشاركة في إعادة الأعمار وتأهيل السدود المتضررة.

وسبق أن أبرم النظام السوري مع إيران خمس اتفاقيات اقتصادية عام 2017، تتضمن إنشاء شبكة هاتف نقال وميناءً نفطيا واستثمار مناجم فوسفات، كما وقع معها في نهاية كانون الأول 2018 مسودة اتفاق يمنح إيران استثمارات "طويلة الأمد" في سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2020 9:44:36 ص خبر دولياجتماعيفن وثقافة إيران
الخبر السابق
جرح طالب بإطلاق نار عشوائي في جامعة البعث في حمص
الخبر التالي
تقرير: 3364 قتيلا في سوريا خلال 2019 نصفهم على يد النظام وروسيا